"محمد خاوندي" يشارك في ثلاثة أعمال.. ويرى أن الدراما تراجعت!

يشارك الفنان محمد خاوندي في ثلاثة مسلسلات ضمن الموسم الدرامي الحالي، هي "هواجس عابرة" من إخراج مهند قطيش ومن تأليفه بالاشتراك مع حسن مصطفى، والثاني "شبابيك" لمجموعة من الكتاب ومن إخراج سامر برقاوي، والثالث "بقعة ضوء 13" إخراج فادي سليم.

ويبين خاوندي، أن مسلسل هواجس عابرة يعالج الواقع الاجتماعي ومعاناة السوريين جراء الأزمة الحالية بأسلوب الكوميديا الجادة، بمشاركة مجموعة من الفنانين منهم فادي صبيح وجرجس جبارة وكاريس بشار ونادين تحسين بيك، أما مسلسل شبابيك فهو حسب خاوندي عبارة عن لوحات مختلفة ومواضيع اجتماعية متنوعة تتعلق بالعلاقة بين المتزوجين.

وعن مسلسل بقعة ضوء الذي يشارك فيه منذ جزئه الأول، قال خاوندي.. "أحب هذا العمل كثيرا وأحرص على الوجود فيه رغم أن مستوى اللوحات التي يقدمها حاليا أقل من اللوحات السابقة".

ويرى خاوندي أن "الدراما السورية شهدت تراجعاً كبيراً رغم ما كانت تمتلكه من قدرة على الحضور والثبات والاستمرار، لأن بعض الفنانين قرروا السفر خارج البلاد ليبحثوا لانفسهم عن فرصة ولو كانت صغيرة في الغربة وآخرين نأوا بأنفسهم عما يجري وشاركوا بأعمال لا تليق بتاريخهم ولا بتاريخ الدراما السورية، ليبقى من يعتبرون أنهم مستهدفين كفنانين سوريين".